التخطي إلى المحتوى

سقطة كبيرة لمانشستر يونايتد..

شهدت جماهير مانشستر يونايتد الإنجليزي، “سقطة غريبة” من قِبل النادي، أثناء الاحتفال بيوم الأم، في رسالة مُوجهة إلى الجماهير الناطقة بالبرتغالية.

مانشستر يونايتد، والذي يحتل المركز الثامن في ترتيب الدوري الإنجليزي بـ57 نقطة، يضم الثنائي البرتغالي ديوجو دالوت والقائد برونو فيرنانديش، فضلًا عن اللاعبين البرازيليين كاسيميرو وأنتوني.

وأثناء احتفال عدد من البُلدان بيوم الأم في 12 مايو، قام نادي مانشستر يونايتد بمشاركة صورة للمشجعين الناطقين باللغة البرتغالية في البرازيل، فيما شارك النادي احتفالية بتلك العطلة قبل أسبوع في البرتغال.

الموضوع يُستكمل بالأسفل

وظهر كاسيميرو وأنتوني مع والدتهما، أثناء احتفال مانشستر، وظهر برونو فيرنانديش مع امرأة من المفترض أنها والدته، ولكن المفاجأة أنها كانت ماريا دولوريس أفيرو، والدة كريستيانو رونالدو، نجم النصر الحالي، والذي قدم إلى قلعة العالمي في صفقة انتقال حر، قادمًا من اليونايتد.

ولم تُمهل إدارة النادي الإنجليزي، المنشور فترة طويلة، ليتم حذف الصورة الخاطئة سريعًا، بعد ظهور والدة النجم البرتغالي صاحب الكرات الذهبية الخمس.

ومن المقرر أن يختتم مانشستر يونايتد موسمه، بمواجهة برايتون، يوم الأحد المقبل، في الجولة 38 والأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن يواجه مانشستر سيتي، مساء السبت 25 مايو، في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *